بنت مفيد

منتدى بنات مفيد للخياطة و التفصيل


    [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010

    [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 23, 2010 8:11 am

    قال شيخ الإسلام ابن القيم رحمه الله :
    لا
    يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس إلا
    كما يجتمع الماء والنار والضب والحوت فإذا حدثتك نفسك بطلب الإخلاص فاقبل
    على الطمع أولا فأذبحه بسكين اليأس وأقبل على المدح والثناء فازهد فيهما
    زهد عشاق الدنيا في الآخرة فإذا استقام لك ذبح الطمع والزهد في الثناء
    والمدح سهل عليك الإخلاص فأن قلت وما الذي يسهل علي ذبح الطمع والزهد في
    الثناء والمدح قلت أما ذبح الطمع فيسهله عليك علمك يقينا أنه ليس من شيء
    يطمع فيه الا وبيد الله وحده خزائنه لا يملكها غيره ولا يؤتى العبد منها
    شيئا سواه وأما ازهد في الثناء والمدح فيسهله عليك علمك أنه ليس أحد ينفع
    مدحه ويزين ويضر ذمة ويشين الا الله وحده كما قال ذلك الأعرابي للنبي ان
    مدحي زين وذمي شين فقال ذلك الله عز و جل فازهد في مدح من لا يزينك مدحه
    وفي ذم من لا يشنيك ذم وارغب في مدح من كل الزين في مدحه وكل الشين في ذمه
    ولن يقدر على ذلك الا بالصبر واليقين فمتى فقدت الصبر واليقين كنت كمن أراد
    السفر في البحر في غير مركب قال تعالى فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون وقال تعالى وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون

    الفوائد لابن القيم (ص 149)

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010

    رد: [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 23, 2010 8:12 am

    قال ابن الجوزي -رحمه الله-:
    من ضرورة الإخلاص ألا يقصد التفات القلوب إليه فذاك يحصل لا بقصده، بل بكراهته.
    صيد الخاطر ص (588)



    قال يحي بن معاذ:
    ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة :
    إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه.
    الزهد والرقائق (ص114)

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010

    رد: [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 23, 2010 8:12 am

    قال ذو النون المصري -رحمه الله- :
    صفة الحكيم ألا يطلب بحكمته المنزلة والشرف، فإذا أحب الحكيم الرئاسة زال حب الله من قلبه لما غلب عليه من حب ثناء المسلمين له،
    فصار لا يلفظ بمسموع ينفع للذي غلب على قلبه من حب تبجيل الناس له.
    شعب الإيمان ((2/292))



    قال عون بن عبد اللّه -رحمه الله-:
    إذا عصتك نفسك فيما كرهت فلا تطعها فيما أحببت، ولا يغرّنّك ثناء من جهل أمرك !
    أدب الدنيا والدين ( ص 230)

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010

    رد: [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 23, 2010 8:13 am

    قال الفضيل بن عياض - رحمه الله -:
    علامة
    الزهد في الدنيا وفي الناس ، أن لا تحب ثناء الناس عليك ، ولا تبالي
    بمذمتهم ، وإن قدرت ألا تعرف فافعل ، ولا عليك ألا تعرف ، وما عليك ألا
    يثنى عليك ، وما عليك أن تكون مذموما عند الناس إن كنت محموداً عند الله


    حلية الأولياء (8/90)

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010

    رد: [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 23, 2010 8:13 am

    قال إبراهيم بن أدهم - رحمه الله -:
    بلغني
    أن عمر بن عبد العزيز قال لخالد بن صفوان: عظني وأوجز، فقال خالد: يا أمير
    المؤمنين إن أقواماً غرَّهم سترُ الله عز وجل، وفتنَهم حسنُ الثناء، فلا
    يغلبنَّ جهلُ غيرِك بك علمَك بنفسك، أعاذنا الله وإياك أن نكون بالستر
    مغرورين، وبثناء الناس مسرورين، وعن ما افترض الله متخلفين مقصّرين، وإلى
    الأهواء مائلين؛ قال: فبكى ثم قال: أعاذنا الله وإياك من اتباع الهوى.

    حلية الأولياء (8/18)

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/05/2010

    رد: [كلام نفيس] (لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء...)

    مُساهمة  Admin في الخميس ديسمبر 23, 2010 8:14 am

    قال إبراهيم بن أدهم -رحمه الله-:
    ما صدق الله عبد أحب الشهرة .

    السير (7/393)





    كان يزيد بن ميسرة –رحمه الله- يقول:
    إذا
    زكّاكَ رجلٌ في وجهِكَ فأَنْكِرْ عليهِ واغضبْ ولا تُقِرَّ بذلكَ، وقلْ:
    اللهمَّ لا تؤاخذْني بما يقولونَ، واغفرْ لي ما لا يعلمون.


    حلية الأولياء (5/240)

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 8:13 pm